أهميه رعايه المسنين -دار المسنين

من المعروف أنّ الإنسان يمرّ بمراحل مختلفة خلال حياته كلها
فهو يكون صغيراً ثم ينمو شيئاً فشيئاً حتى يصبح شاباً
ثم ينمو أكثر فأكثر إلى أن يصبح كبير في السن
والإنسان بعد مروره بمرحلة الشباب وبعد أن يمر بمنتصف العمر تقريباً
تبدأ وظائفه وقدراته بالتناقص التدريجي شيئاً فشيئاً
إلى أن تتناقص إلى أدنى مستوياتها بشكل كبير جداً
وهذا التناقص في القدرات الجسمانيّة والعقلية
يجعل الإنسان كبير السن بحاجة إلى رعايه من نوع خاص
فهو علاوة على تناقص قدراته الجسديه يمرّ بحالة نفسية صعبة
حيث يشعر أنّه غريب في العالم الذي يعيش فيه وأنّه موجود في
زمن غير الزمن الذي كان فيه قويّاً قادراً على فعل الأشياء
وكنوع من أنواع رعاية كبار السن ظهر ما يعرف بعلم الشيخوخة أو طبّ المسنين
وهو أحد فروع العلوم الطبيّة التي تهتمّ بالمسينين حيث يهدف هذا العلم
إلى دراسة صحة المسنين ورعايتهم ومحاولة إيجاد حلول وعلاجات لمختلف الأمراض
التي تصيبهم والتي تؤثر عليهم في مرحلة الشيخوخة
احتياجات الكبار السن:
تتعدت احتياجات كبار السن وتتنوع ضمن 4 أصناف أساسيه هي
(الاحتياجات الاقتصاديّة والصحيّة والنفسيّة والاجتماعيّة)
فمن ضمن أشهر الاحتياجات الاقتصادية لكبير السن أن يكون قادراً على الإنفاق على نفسه
فهو شخص غير قادر على العمل وكسب الأموال لهذا فقد ظهرت الأنظمة
التي توفر رواتب ثابتة لكبار السن وتحافظ لهم علي كرامتهم
وتمنعهم من الاحتياج للناس كما يحتاج كبير السن إلى احتياجات طبيّة
بأعتباره إنسان كثير الأمراض ومن هنا ظهر أيضاً مفهوم التأمين الصحي لكبار السن
الذي يعالج هذه الفئة من الناس على حساب الدولة
أو جهة التأمين بشكل يضمن أيضاً كرامة كبير السن ويحافظ على صحته
ضمن مستويات جيدة وأمّا الاحتياجات النفسيّة والاجتماعيّة فهما من أهمّ احتياجات كبار السن
فنفسيّة كبير السن تتحسّن قطعاً حينما يشعر أنّ قيمته لا زالت موجودة من قبل من حوله
خاصّة من أبنائه لهذا فقد حثّت الأديان السماوية على أهمية برّ الوالدين خاصة عند كبر سنهم
ذلك أن هذا البر يعمل على التخفيف من شعورهم بالوحدة ويرفع من شأنهم بين الناس
وهو من أحسن الأعمال وأهمّها عند الله تعالى

رعاية مسنين
دار مسنين البيت بيتك لرعاية المسنين , دار مسنين,رعاية مسنين,أفضل دار مسنين فى مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *