اعراض مرض الملاريا

نقدم لكم فى هذه اعراض مرض الملاريا

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم اعراض مرض الملاريا

الملاريا :

هو مرض طفيلي معدي يتسبب في حدوثه كائن طفيلي يسمى بلازموديوم وينتقل عن طريق لدغات البعوض وهناك خمسة أنواع من الطفيليات التي تسبّب الملاريا للإنسان منها نوعان يسببان تهديدا كبيراً هما طفيل الملاريا الخبيثة وطفيل الملاريا الحميدة
* الملاريا الخبيثة:
هي طفيلي الملاريا الأكثر انتشارا في القارة الأفريقية وهي مسؤولة عن معظم الوفيات الناجمة عن الملاريا على الصعيد العالمي.
* الملاريا الحميدة:
هي طفيلي الملاريا السائد في معظم البلدان خارج أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى هذا النوع يوجد معظمه في أسيا ويسبب أعراض أقل في الحدة ولكن الطفيلي
يبقى في الكبد ويسبب انتكاسات لمدة تصل إلى أربع سنوات.

أسباب المرض:

* يسبب المرض طفيل الملاريا الذى ينقله بعوض انثى الانوفلس
من الشخص المصاب الى الشخص السليم.

عوامل الخطورة:

* الامطار وزيادة المسطحات المائية تكون مناسبه لتكاثر البعوض ونقل المرض.
* الأطفال الصغار والرضع.
* النساء الحوامل.
* الأشخاص الذين لديهم ضعف في المناعة هم الأكثر تعرضا لخطر الإصابة.
* الأشخاص الذين يسافرون إلى المناطق التي ينتشر بها الملاريا.
* الفقر وغياب الثقافة أو الرعاية الصحية تساهم في انتشار المرض وزيادة في نسبة الوفيات في جميع أنحاء العالم.

الأعراض:

الملاريا من الأمراض الحموية الحادة وتظهر أعراضه لدى الأشخاص الذين ليس لهم مناعة ضدّه بعد مضي سبعة أيام أو أكثر (10 أيام إلى 15 يوماً في غالب الأحيان) من التعرّض للدغة البعوض الحامل له وقد تكون الأعراض الأولى الحمى والصداع وفتور والارتعاد والتقيّؤوالاسهال والقحة وفقرالدم ويمكن أن تتطوّر الملاريا الفالسبارم إذا لم تُعالج في غضون 24 ساعة إلى مرض وخيم يسبب إلى الوفاة في كثير من الأحيان ويظهر على الأطفال المصابين بحالات وخيمة واحد أو أكثر من الأعراض التالية:
* فقر دم وخيم أو ضائقة تنفسية من جرّاء الإصابة بحماض استقلابي
* ملاريا دماغية
* وعادة ما يُشاهد لدى البالغين أيضاً تعرّض أعضاء متعدّدة من أجسامهم
* وقد تظهر لدى بعض الأشخاص في المناطق التي تتوطنها الملاريا مناعة جزئية ضدّ المرض ممّا يفسّر حدوث حالات عديمة الأعراض.

التشخيص:

* تسهم خدمات التشخيص والعلاج في المراحل المبكرة في التخفيف من حدة المرض والوقاية من الوفيات الناجمة عنه كما تسهم في الحد من سريانه.

التاريخ المرضي والفحص السريري :

عند ظهور أعراض الملاريا سوف يقوم الطبيب بأخذ عينة من دمك وفحصها تحت المجهر ويتم اخذ عينتين من الدم وعلى فترات زمنيه متباعدة تتراوح بين 6-12 ساعة للتأكد من وجود طفيل الملاريا ونوعها جميع حالات الملاريا المشتبه فيها من خلال التشخيص
الذي يؤكّد وجود الطفيلي.

المضاعفات:

معظم المضاعفات الخطيرة للملاريا ترتبط بعدوى الطفيلي الفالسبارم من بين المضاعفات التي قد تحدث:
* فقر الدم.
* الملاريا الدماغية.
* اضطرابات في التنفس وأحيانا تكون حادة بسبب تراكم السوائل في الرئتين.
* الجفاف.
* فشل الكبد.
* الفشل الكلوي.
* تضخم الطحال.
* تشنجات.
* الاغماء.
* الموت.
* إذا لم يتم علاج الملاريا الخبيثة تكون قاتلة في غضون بضع ساعات.

الوقاية:

العالج الوقائي :
الحرص على أخذ الأدوية للوقاية من الملاريا في حال الحاجة للسفر للمناطق الموبوءة بالملاريا بأخذ الجرعة الوقائية المقررة بأسبوع أو أسبوعين قبل السفر وخلال فترة البقاء في تلك المناطق ولمدة أربعة أسابيع بعد العودة تمثّل مكافحة النواقل الأسلوب الرئيسي للحدّ
من سريان الملاريا على الصعيد المجتمعي وهي تمثّل التدخل الوحيد الكفيل بخفض سريان المرض من مستويات عالية للغاية إلى مستويات قريبة من الصفر أمّا بالنسبة للأفراد فإنّ الحماية الشخصية من لدغات البعوض تمثّل خطّ الدفاع الأوّل للوقاية من المرض.

3 thoughts on “اعراض مرض الملاريا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *