التهاب الاذن الوسطى

  التهاب الاذن الوسطى

التهاب الاذن الوسطى

 

يقدم لكم دار مسنين البيت بيتك مقاله عن التهاب الاذن الوسطى

التهاب الأذن الوسطى :

التهاب الأذن الوسطى من أكثر الأمراض شيوعًا بين الأطفال يحدث غالبًا بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية خروج إفرازات من الأذن

يختلف العلاج بحسب نوع الالتهاب وشدته والمسبب له

الأسباب:

* عدوى الجهاز التنفسي مثل البرد أو الأنفلونزا.
* الحساسية.
* التعرض لدخان السجائر.
* التهاب اللحمية أو اللوزتين.
* بالنسبة للرُّضع يكون بسبب تسرب الحليب إلى أذن الطفل أثناء الرضاعة.

الأعراض:

* ألم في الأذن وخاصة عند الاستلقاء.
* صعوبة في النوم.
* البكاء أكثر من المعتاد وسحب الأذن.
* عدم الاستجابة للأصوات.
* فقدان التوازن.
* ارتفاع في درجة الحرارة درجة مئوية أو أعلى.
* إفرازات من الأذن.
* فقدان الشهية.
* ألم في الأذن.
* صعوبة في النوم.
* إفرازات من الأذن.
* ضعف في السمع.

أنواع التهاب الأذن الوسطى:

* يعتبر التهاب الأذن الوسطى ثاني أكثر مرض انتشاراً في مرحلة الطفولة وبعد التهاب المجاري التنفسيّة العليا وله عدّة أنواع وهي:

* التهاب الأذن الوسطى الحادّ:

وهو مرض ذو وتيرة سريعة ويصاحبه كثير من الأعراض التالي ذكرها ويمتاز بأنّه مرض مُتكرر حيث يُصاب فيه أكثر من ثلث الأطفال ستّ مرّات فأكثر قبل  بلوغهم سنّ السّابعة.

* التهاب الأذن الوسطى الإفرازي:

وهو عبارة عن تجمّع سوائل في الأذن الوسطى مع افتقاده لأعراض الالتهاب ويحدث عادةً بعد تعرّض المريض لالتهاب الأذن الوسطى الحاد.

* التهاب الأذن الوسطى المزمن:

ويستمرّ هذا النوع لستة أسابيع على الأقلّ ويصاحبه عادةً سيلان أُذني وينتج عنه شقّ أو ثقب في طبلة الأذن.

متى تجب رؤية الطبيب:

* إذا استمرت الأعراض أكثر من يوم واحد.
* وجود ألم شديد في الأذن.
* خروج إفرازات أو دم من الأذن.
* وجود الأعراض في عمر طفل أقل من 6 أشهر.
* صعوبة نوم الطفل عند تعرضه لعدوى برد أو غيرها من أمراض
الجهاز التنفسي العلوي.

التشخيص:

* اختبار كفاءة الأذن الوسطى.
* ثقب الطبلة بحقنة صغيرة لاستخراج عينة من سائل الالتهاب
في الأذن الداخلية.

ويوجد مقالات عن فوائدالحلبه

وفوائد البطاطس

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *