الوقاية من هشاشة العظام

نقدم لكم فى هذه الوقاية من هشاشة العظام

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم الوقاية من هشاشة العظام

هشاشة العظام

هي حالة ضعف أو نقص في كثافة العظام والتي تؤدي إلى هشاشتها وسهولة كسرها وتحتوي العظام على معادن مثل الكالسيوم والفسفور التي تساعد على بقاء العظام كثيفة وقوية.

الاعراض

* غالباً لايوجد علامات لهشاشة العظام ولكن قد تظهر بعض
الآلام بعد تعرض الشخص لكسر في عظمه.
* كسور في العمود الفقري أو الرسغ أو الحوض.
* ألم في أسفل الظهر.
* ألم في الرقبة.
* نقصان في طول المريض وذلك مع مرور الزمن.
* والعظام الأكثر عرضه للكسر في المرضى المصابين هي
عظام الورك والفخذ والساعد والعمود الفقري.

عوامل الخطورة المساعدة على الإصابة بهشاشة العظام

عوامل غير قابلة للتغير (ثابتة):
* الجنس:إن النساء معرضات للإصابة بهشاشة العظام أكثر من الرجال
* العمر: كلما تقدم الإنسان في العمر كلما زادت احتمالية إصابته بالمرض
وفي حالة هشاشة العظام تزيد نسبة إصابة النساء بعد انقطاع الطمث
* الوزن: نقص الوزن وضعف البنية يزيد من احتمال الإصابة بهشاشة العظام
* العامل الوراثي: إذا كان هناك تاريخ مرضي للأسرة فإن احتمال الإصابة بهشاشة العظام تزيد
* النوع: الأشخاص ذوي البشرة البيضاء أكثر عرضة للإصابة من ذوي البشرة السمراء
عوامل قابلة للتغير( غير ثابتة):
* عدم ممارسة الرياضة
* تناول طعام منخفض في نسبة الكالسيوم وفيتامين “د” قد يزيد من
خطر الإصابة بهشاشة العظام
* التدخين
* الاضطرابات الهرمونية ونقص الأستروجين في النساء بعد انقطاع الطمث
* استعمال بعض الأدوية مثل الكورتيزون وأدوية علاج الصرع وغيرها لفترات طويلة
* عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس

بعض المشاكل الطبية يمكن أن تؤثر على صحة العظام ومن هذه المشاكل

* النشاط الزائد للغدة الدرقية.
* أمراض الكبد.
* قلة الشهية.
* نقص في هرمون التستيرون عند الرجال.

الوقاية والعلاج من المرض

* تناول الغذاء المتوازن الذي يحتوي على العناصر الأساسية لنمو العظام.
* تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم والفسفور وفيتامين (د).
* الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول والمشروبات الضارة.
* التعرض لأشعة الشمس (فترة الشروق والغروب).
* تناول العلاج المناسب بعد استشارة الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *