كيفيه التعامل مع كبار السن – دار مسنين

احترام كبار السن والاعتناء بهم
إنّ احترام كبار السن مسؤوليّة على الدولة ومؤسّساتها
وعامليها وأفراد المجتمع فرداً فرداً وباأخص الشباب
:ومن مظاهر العناية بكبار السن
إكرامهم وتقديمهم في كلّ أمر من كلام أو جلوس أو طعام أو شراب أو مشي
فلابد على كلّ من يقابل رجلا كبيراً أن يستمع لحديثه دون مقاطعة ويحترمه
مهما قدم له من أساءه ويقوم بالسلام عليه اولا
وتقديم الرعايه الصحيّة والاجتماعيّة والنفسية لهم
ويكون عن طريق توفير ما يحتاجونه من علاج دائماً
وعدم انقطاع الزياره بيهم بل الاستمرار بزيارتهم وأخذهم إلى الرحلات
والزيارات حيث لا يعانون من اي تعب او مجهود
وتعليم وحثّ الأجيال على التواصل معهم ويكون لذلك فائدة
في نقل خبرات الأجيال وحفظ التاريخ والمعرفة
وكما يجب أن نراعي قدرتهم الضعيفه وضعف جسمهم وعقلهم
“ومن احترم كبيراً لكِبر سنه من الشباب يسّر الله له من يحترمه ويساعده في كِبره”
كما ورد عن (رسول الله صلى الله عليه وسلم)
وعدم التقل عليهم في شرع أو واجب أو حكم
فقد خفّف الله بعزّته وجلاله عن المسن في العبادات
فله ان يجوز الإفطار في الصيام والصلاة جلوساً أو على جنب
فالاحسن بالأفراد التخفيف عن الكبير وعذره لكبر سنه
في حالة الحرب كان امر بـــ عدم قتل أو نزع كبير السن مراعاةً لحاله
ومن باب أنّه لا يقدر على القتال. وتأمين راتب شهري له يسدّ به حاجاته
فقد قضي عمره في خدمة المجتمع وأفراده والأجدر بالدولة أن تكافئه
وتمنحه ما يحفظ كرامته ويغنيه عن السؤال
:أهمية احترام كبير السن
إنّ احترام كبار السن وتقديرهم له الكثير من الآثار الإيجابيّة على مستوى الفرد
والمجتمع ونذكر منها احترام كبير السن وتقديره يغرس هذا المفهوم عند الأطفال
ممّا يدفعهم لاحترام المسينين في مستقبل فينشأ جيلٌ يحمل معه ثقافةً راقية
ويشعر الشخص بالأمان في المستقبل وهو واثق بأنّه سيتقدم له الاحترام والتقدير من الآخرين
وينال من يحترم الكبار الأجر من الله تعالى على ما يقوم به من عمل خير
واحترام المسينين يدلّ على رقي المجتمع وسموّه

رعاية مسنين
دار مسنين االبيت بيتك لرعاية المسنين , دار مسنين,رعاية مسنين,أفضل دار مسنين فى مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *