هل العسل يعالج القولون

هل العسل يعالج القولون

هل العسل يعالج القولون

هل العسل يعالج القولون

 

يقدم لكم دار مسنين البيت بيتك

هل العسل يعالج القولون

 

هل العسل يعالج القولون

العسل

أشارَ الله -عزّ وجل- إلى العسل في القرآن الكريم بقوله: (يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [النحل الآية: 69] وقد بيّنت الدراساتُ الخصائصَ العلاجيّة للعسل الطبيعي لمختلف الأمراض لما يحتويه من قيمة غذائية عالية وتميّزه بسرعة هضمه كونَه قد هُضِم سابقاً في معد النحل وغيرها من ميّزات العسل التي لا تعدّ ولا تحصى وسنتحدّثُ في هذا المقال حولَ أهميّة العسل كعلاجٍ لمرض القولون العصبيّ على وجه الخصوص.

العسل لمرضى القولون العصبيّ

* يعالجُ العسل العديدَ من الأمراض ومن ضمنها اضطراباتُ ومشاكل الجهاز الهضميّ إذ يمتازُ العسل بسهولة هضمه نتيجةَ توفّرِ عنصريْ الحديد والمنجنيز على عكس ما هو معروف عن السكّر الصناعيّ الذي يزيدُ من الاضطرابات الهضميّة.

* بيّنت الدراسات إلى أنّ العسلَ يحسّنُ من عمليّة الإخراج ويعالجُ الإمساك الذي يعاني منه مرضى القولون العصبيّ كما يحافظُ على بطانة القولون فلا يسبّبُ حدوثَ اضطراباتٍ في الأغشية الرقيقة الموجودة في القناة الهضميّة
إنّما يشفي البطانة المتضرّرة عندَ حدوث الإمساك الشديد أو الإسهال الدائم بشكل متكرّر.

* فالعسلُ يهدّئ القولون ويريحُه ولا يحدِثُ عفونةً أو غازاتٍ بل يقاومُ البكتيريا الضارّة.

كيفيّة اختيار العسل لمريض القولون العصبي

درجة جودة العسل

* أي يكونَ ذا نوعيّة ممتازة وغير المغشوشة كذلك أن يكون صالحاً للعلاج حيث إنّ الكثير من أنواع العسل المتداولة في الأسواق تصلح للغذاء لكنّها لا تصلحُ للعلاج.

عدم تعرّض العسل لأي عمليّة صناعيّة

* كزيادة درجة حرارة العسل لتسهيلِ تعبئته وما يترتّبُ عليها من قتل للمكوّنات الحيويّة ذات الفعاليّة الكبيرة الموجودة فيه لا سيّما الخمائر والإنزيمات يُشار إلى أنّ العسل الطبيعي ذا الجودة الممتازة يحتوي على الغذاء الملكي وصمغ النحل وكذلك حبوب اللقاح بصورة طبيعيّة.

– ملاحظة

يُشارُ إلى أنّ أفضل أنواع العسل لمريض القولون العصبيّ هو عسل أشجار الطلح وعسل السدر وعسل الصال الذي يُنْتج في اليمن.

دار مسنين
دار مسنين البيت بيتك لرعاية المسنين , دار مسنين,رعاية مسنين,أفضل دار مسنين فى مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *