أهم أمراض الرئة انتشارا

نقدم لكم فى هذه المقالة أهم أمراض الرئة انتشارا

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم أهم أمراض الرئة انتشارا

الرئة :

قد تمثل الرئتان عضوين مملوءين بالهواء وتقع واحدة في الجانب الأيمن من الصدر والثانية في الجانب الأيسر منه ويصل الهواء إلى الرئتين عن طريق القصبة الهوائية والتي تتصل بالرئتين عبر الشعب الهوائية وفي الحقيقة تتفرع الشعب الهوائية إلى شعيبات تنتهي بأكياس صغيرة تُعرف بالحويصلات الهوائية وتُوجد بين الحويصلات الهوائية طبقة رفيعة من الخلايا الغنية بالأوعية الدموية تُعرف بالطبقة الخلالية وتدعم هذه الطبقة الحويصلات الهوائية لتتمكن من أداء وظيفتها في تزويد الدم بالأكسجين والتخلص من ثاني أكسيد الكربون المنقول إليها من خلايا الجسم عبر الدم ومن الجدير بالذكر أن الرئتين مغلفتان بطبقة من السائل الذي يعمل كمزلق لمنع الاحتكاك وللسماح للرئتين بالتمدد والتضيق بحسب محتواها من الهواء

أهم أمراض الرئة انتشارا :

– مرض الربو
يعد من أكثر الأمراض الرئوية شيوعاً ويُعرف أيضاً بالربو التحسسي حيث يعاني المصاب عادة من عدم القدرة على التنفس بالشكل الطبيعي وخصوصاً أثناء نوبات الربو وهو من الأمراض المزمنة

– الالتهاب الرئوي
يعد من الأمراض الرئوية الحادة والشائعة حيث يُصيب هذا الالتهاب أنسجة الرئة والحويصلات الهوائية ومما يقلل من كفاءة الرئتين في عملية تبادل الأكسجين ويُصيب هذا المرض الأشخاص في أي عمر كان

– الجلطات الرئوية
تعد جلطة الرئة من أنواع الجلطات القاتلة التي ينجو منها عدد قليل من الناس وتحدث في معظم الأحيان في شريان الرئة وتسبب انسداده

– سرطان الرئة
يمكن أن يكون السرطان فيها بالذات أو يمكن أن يكون شائعاً من أعضاء الجسم الأخرى إليها ويحدث هذا المرض الخطير بسبب التدخين بالدرجة الأولى

– الانسداد الرئوي
يحدث هذا المرض بسبب التدخين المفرط ويكون على شكل انسداد حاد في الشعب الهوائية وتجمع كبير للبلغم في الرئتين وقد يسبب الوفاة

– التشمع أو التليف الرئوي
يحدث هذا المرض بسبب شدة الالتهابات الرئوية ومما يسبب تصلب الأنسجة ومما يمنع تبادل الأكسجين ما بين الأوعية الدموية والحويصلات الهوائية

تشخيص أمراض الرئة وعلاجها :

– يجب أولاً ملاحظة الأعراض السريرية التي تظهر على المريض وإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة مثل صور الأشعة وإجراء فحص التنفس وأخذ عينات من الشخص المصاب
– يتم وصف العلاج المناسب بحسب ما تستدعي الحالة فإذا كان السبب الالتهاب يتم وصف أدوية مضادة للالتهابات وغير ذلك من الأدوية التي تقلل من أعراض الإصابة
– يجب التوقف عن التدخين بجميع أشكاله سواء تدخين السجائر أو الأرجيلة
– يجب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لأنها تحافظ على صحة الجسم بشكل عام
– يجب تنفس الهواء النقي والامتناع قدر المستطاع عن الهواء الملوث والملوثات الكيميائية
– تناول الأغذية الغنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة والعناصر المعدنية اللازمة لتقوية جهاز المناعة وحماية الجسم من الأمراض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *