012 758 644 49 || 010 033 366 30

فوائد العسل

العسل

العسل هو سائل حلو الطعم مختلف الألوان، يصنعه النحل من رحيق الأزهار، وعادة ما يكون العسل الذهبي أغلى سعرا من باقي أنواع العسل، ويختلف طعمه اعتمادا على نوع الزهرة الذي أخذ النحل الرحيق منها، كما يوجد منه الخام، والمبستر، إذ يؤخذ العسل الخام من خلية النحل، ليعلب مباشرة ويباع، وهو يحتوي على كميات صغيرة من الخمائر، والشمع، ورحيق الأزهار، أما العسل المبستر فيسخن ويعالج لإزالة الشوائب منه، وتجدر الإشارة إلى أن العسل لا يمتلك فترة صلاحية، في حال تخزينه في إناء محكم الإغلاق.

فوائد العسل على الريق

استخدم العسل منذ القدم لعلاج العديد من المشاكل، وذلك لامتلاكه فوائد عديدة، فاستخدامه على الريق قد يساعد على:

  • تخفيف بعض مشاكل الجهاز الهضمي، كالإسهال، وقرحة المعدة، فتناول ملعقة إلى ملعقتين صغيرتين من العسل على الريق يوميا يخفف الآلام المرتبطة بهذه المشاكل، كما أنه يساعد على تسريع شفائها.

  • المساعدة على فقدان الوزن، وتزويد الجسم بالطاقة، وذلك عند تناوله في الصباح مع عصير الليمون.

فوائد أخرى العسل

للعسل فوائد عدة نذكر منها ما يأتي

  • الوقاية من ارتجاع الحمض: أظهرت الدراسات أنه يمكن للعسل أن يقلل من ارتجاع حمض المعدة، والطعام غير المهضوم، عبر تغليف أو تبطين جدار المريء، والمعدة، مما يقي من الاصابة بمرض الارتجاع المريئي  أو ما يعرف اختصارا بـ ، حيث يمكن أن يسبب ارتجاع المريء التهابا، وحرقة في المعدة.

  • مكافحة العدوى: أظهرت دراسة حديثة أن عسل المانوكا ، يساعد على الوقاية من استقرار جرثومة كلوستريديوم ديفيسيل والتي تسبب إسهالأ حادا، وغثيانا، كما يمكن لعسل المانوكا أن يقلل مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية.

  • التخفيف من نزلات البرد والسعال: تنصح منظمة الصحة العالمية باستخدام العسل كعلاج طبيعي للسعال، كما تصنفه الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال كعلاج للسعال، فقد لوحظ أن العسل يخفف من السعال الليلي لدى الأطفال المصابين بعدوى الجهاز التنفسي العلوي، مما يحسن من نومهم بفعالية أكبر من دواء السعال ديكستروميتورفان.

  • استبدال السكريات المضافة: يمكن أن يستعمل العسل كمحل للأطعمة والمشروبات بدلا من السكر الذي يزيد من السعرات الحرارية في النظام الغذائي دون تزويد الجسم بأي فائدة، بل يرتبط استهلاكه بازدياد خطر الإصابة بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، إلّا أن العسل أيضا قد يزود الجسم بسعرات حرارية زائدة، ولذلك يجب الانتباه وعدم الإكثار منه.

  • التخفيف من الإسهال: أظهر العسل قدرته على التخفيف من شدة ومدته، كما أظهرت إحدى الدراسات قدرته على إبطال نشاط بعض الكائنات الممرضة، والتي عادة ما تسبب الإسهال.

  • التئام الجروح، والحروق: يمتلك العسل خصائص مضادة للالتهابات والبكتيريا، مما يساعد على التئام الجروح والحروق، عند وضعه على مناطق الجلد المصابة، فقد وجدت إحدى الدراسات أن العسل فعال في علاج قرحة القدم السكري والتي تعد واحدة من مضاعفات مرض السكري الخطيرة، وقد تسبب بترا في نهاية المطاف، وبالإضافة إلى ذلك، فقد يساهم العسل في التخفيف من حالات الصدفية ، والبواسير .

  • تزويد الجسم بمضادات الأكسدة: يحتوي العسل عالي الجودة على مضادات أكسدة قوية ومنها المركبات الفينولية ، كمركبات الفلافونيود ، وبعض الأحماض العضوية، وتجدر الإشارة إلى أن مضادات الأكسدة ترتبط بتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، وبعض أنواع السرطانات.

  • التخفيض من مستويات الكوليسترول: أظهرت بعض الدراسات أن العسل يؤثر إيجابيا في مستويات الكولسترول في الجسم، فهو يمتلك القدرة على تخفيض مستويات الكولسترول الكلي والكولسترول الضار، ورفع مستويات الكولسترول الجيد.

  • التخفيض من مستويات الدهون الثلاثية : إن ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية في الجسم يعد أحد العوامل التي تزيد خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، كالسكري من النوع الثاني، وأمراض القلب، وقد ربطت العديد من الدراسات بين استهلاك العسل، وانخفاض مستويات الدهون الثلاثية في الدم، وخصوصا عند استخدامه بدلا من السكر.