012 758 644 49 || 010 033 366 30

وظيفة الأنسولين

نحن فى دار مسنين البيت بيتك حرصين على تقديم مقالات يوميه طبيه للاهالينا.

يُفرز البنكرياس الإنسولين للحفاظ على مستوى السكر معتدل في الدم، ومن الممكن الحصول على الإنسولين من مصادر خارجيّة على شكل حقن للتحكم بمستوى السكر في الدم.

يوجد من الإنسولين العديد من الأنواع التي تستخدم في علاج مرض السكري منها سريع المفعول حيث يبدأ بالعمل داخل الجسم خلال دقائق ويستمر لعدة ساعات.

والإنسولين المنتظم الذي يبدأ عمله خلال 30 دقيقة ويستمر لمدة ثلاث إلى ستّ ساعات، وهناك نوع من الإنسولين يحتاج إلى ما يقارب الساعتين لأربع ساعات لبدء العمل ويستمر تأثيره لقرابة 18 ساعة.

والأخير هو الإنسولين طويل المفعول حيث يستمر تأثيرة ليوم كامل، بعد الحديث عن انواع الأنسولين المختلفة لا بد من ذكر وظيفة الأنسولين.

كيفيّة استخدام الإنسولين

إقراءة ايضا عن فوائد الحمضيات

واحدة من أكبر التحديات التي تواجه مرضى السكري الذين يحتاجون إلى الإنسولين بشكل رئيسي لعلاج مرض السكري هو عدم توافر الإنسولين بأي شكل يسمح لهم بأخذه من خلال الفم.

حيث يتوافر الإنسولين على شكل حقن تحت الجلد أو من خلال مضخة يتم شبكها مع الجسم وتُعطي جرعات ثابتة من الإنسولين في كل مرة.

ويتم تحديد نوع الانسولين الذي يحتاجه كل فرد حسب الوضع الصحي له، والشكل الذي يفضله ونوع التأمين الصحي بحيث يقوم بوظيفة الأنسولين المثلى.

يمكن أن يتم حقن الإنسولين في منطقة البطن أو الأرداف أو أعلى الذراع أو الفخذ تبعاً للخطوات التالية:

الإبتعاد عن السرّة مسافة أصعبين من كل اتجاه للتأكد من حدوث الامتصاص بشكل مناسب.

إعطاء الجرعة كل مرة في مكان مختلف في نفس المنطقة أي حولها بشكل دائري حول أو عكس عقارب الساعة وذلك لمنع تغيّر سماكة الجلد في المنطقة.

الالتزام بالوقت اللذي يجب أخذ الجرعة فيه قبل الطعام، والذي يحددها الطبيب حسب نوع الإنسولين.

الالتزام بالجرعة التي يحددها الطبيب تفادياً لحدوث أي اضطراب في مستوى السكر بالدم.

مشاكل مرتبطة بالانسولين

من المشاكل التي يواجهها الانسولين في الجسم هو مواجهه الجهاز المناعيّ له، حيث يعمل على استهداف الخلايا التي تقوم بتصنيعه بالبنكرياس .

و بالتالي لا تنتج الكمية الكافية من الإنسولين التي يحتاجها الجسم لابقاء مستويات السكر ضمن الحدود الطبيعية حيث يصبح أعلى من الحد الطبيعي.

وذلك لعدم وجود الإنسولين الذي يعمل على ادخال السكر للخلايا للسماح له بالاستخدام فهذه وظيفة الأنسولين، ويحدث هذا غالبًا في مرض السكري من النوع الأول.

والجدير بالذكر أن الأشخاص اللذين يعانون من الوزن الزائد أو السمّنة أو قلة النشاط البدني يواجهون مشكلة مقاومة الجسم للإنسولين حيث يكون مستوى السكر بالدم لديهم غير منتظم غالبًا.

وهذا ما يعرف بممانعة الإنسولين، وفي مرض السكري من النوع الثاني تكون خلايا البنكرياس غير قادرة على إنتاج كميات كافية من الإنسولين لتعوض الممناعة التي يقوم بها الجسم اتجاهه.

للمزيد من المقالات ادخل هنا دار مسنين